الأربعاء، 19 فبراير، 2014

يوم رجوعك
أنا فاكره يوم رجوعك
لما شوقي إترمي في حضن شوقك
كنت مستغربني كده حسيتك
غني قلبك مواله الحزين
عن لقانا بعد طول السنين
لقيت عيونك متغربين
وضاعت اللهفه والحنين
أول مره أحس بخوفك
أول مره تهرب بسكوتك
خصمت ليلي كرفت مية نيلي
وقلت لي ضاقت معاكي دنيتي
لملمت أحلامك وأقلامك وقلت حنيت لغربتي
ولطم الموج خدودى وفاضت دمعتي
وعدى الحزن حدودى والذكرى سلوتي
ليه عليه مصبرتش
ليه عني مسألتش
إيه غيرني ووارى قمرى
كنت متعشمه أرجع تاني متبسمه
لرجوعك تحت العنبايه ونسمه متنسمه
وصحبة العصارى والضحكه مجلجله
سألتني إيه خانقني؟ مع إنك عارفني
انا قد الشدائد و المحن
والمقوى ربنا بس المهم تكون معايا هنا
إبعد سافر إفرد قلوع لف ودور شئ مشروع
لكن مكانك هنا باقي بين الضلوع
بقلم/
وفاء بركات

هناك تعليق واحد:

Emtiaz Zourob يقول...

كلمات جميلة ومنمقة كالعادة يا وفاء.