السبت، 2 يونيو، 2012



بالرغم من الصعود حاسس بالجمود
سايب حلمي يموت في طمع بيسود
بين أنياب ديابه وأرض طرحه دود
ومن هوا بالعفن وشعور بإني مخنوق
جريت أدور علي مهرب في طريق مسدود
بحلم ألاقي دنيتي من غير مهين واجرح
اكسر حاجز السكوت وارجع حقي المنهوب
إمتي تتسمع كلمتي وأشحن همتي
وأرجع ثابته خطوتي وبلدى تبقي ف قبضتي
أمتي لما أقول الحق ما تتصدرش حريتي
أمتي زى متحاسب علي خطئ اعرف حقي
وأحس أني حر ومش سجين ف وطني
وماشعر اني بره حدودها ماساوى جزمتي
ويكون الذل مكتوب عليه مقابل خدمتي
ويضيع حقي هناك واخسر مهيتي
لأمتي حدور علي حقي ف المحاكم
وبرده أمتي حكسب قضيتي
ولأمتي حقول رغم الصعود حاسس بالجمود
سايب حلمي يموت في طمع بيسود
بين انياب ديابه وأرض طرحه دود
مستنياك يا بكره شجرة أمال طرحه
ونحت كرمه بدوق من الشهد عنقود
وقلب يرفف يزقطط وورد يحمر الخدود
وتقبرى يا أرض دودك وترجعي لجمالك المعهود
ونعيش فيك لاقلم ينكسر ولا ولاد تنفسم
وفي لوحه جميله نترسم صحبة محبه بنبتسم
لبكره احلي من النهارده إيد في إيد ماشين حشود

مصر بحبك قوى
بقلم\
وفاء بركات




بحبك وحبك علي جدار قلبي حاكي الحكاوى
وفي حبك دايب حاير بغني الغناوى
بحبك ياسمرا ينبع المحبه والحنان الصافي
بقربك يخاصمني خوفي ولفرحك أحني كفوفي
حبك في عيني وعطر هدومي وحبك تشوفي
لبنصرك ألف دروبك أعلق رياتك أصحي سكوتك
تمدى إيدك تحضنيني وجوه قلبك مغطيني خيرك
بحبك مش عارف من إمتي من قبل وجودى
ولا من صرخة حياتي ولا يوم متصلب عودى
بحبك وحبي ليكي مش كلمه وخلاص ولا مجرد إحساس
ده حب بتنفسه وبغمزه بزفر أو لقمه حاف
بحبك وحروفك مزروعه ف حشايه وفي ضمة ضنايه
بحبك وبعشقك وبشتمك وبرده عليكي بخاف
تمرمطيني تعزيني تطلعيني تنزليني
دايما حبيبتي ونور عيني
سمكه انا في بحورك لو طلعت منك تخرج مني الحياه
يامصر بيخيروني من بين ديبين يكون حارس عليكي
وبكل حيرتي وخوفي عليكي وبكل حبي ليكي
بدور علي خيال لا عمره يبيعك ولا يستبيحك
وعشان حبيبتي تعيشي ف سلام وتعبرى لبر الأمان
ويرجع ولادك حبايبك لحضنك من غير الآنا الكل مصرى
مسيحي مسلم شرطي مجند فلاح وصانع في كل ميدان
انت وبس فوق كل مطلب وبيضربو لك تعظيم سلام

من غير رتوش ولا تزويق كلام من قلبي علي الورق

وفاء بركات

ليست هناك تعليقات: