الثلاثاء، 10 أبريل، 2012

من صغرى ولدلوقتياحب سقوط المطر

أجرى ع الشباك من غير حذر
كانت تنده أمي عليه يابنتي كده خطر
كانت سعادتي لما يتبل شعرى ويبجامتي
وكنت اسمع دعوات أبويا وياما حمد وشكر
وبحب كمان ريحة التراب المندى بالميه
بحس بالحياة فيه ونبت الحنيه
شعور جميل يشدني الأرض النقيه
وعم خليل يرش قدام بيتنا قربة ميه
وبحب اقعد جنب الشباك في السفر
اتفرج ع الزرع والفلاح للبذور بدر
ومراته جايبه له لقمه بيها يتقوت
محلي السمر تحت الشجر
والشمس ترمي عليهم السلام
وتبوس الجبين المندى بالعرق
بحب الصحبه واللمه والكلمه الحلوه
وقلب طيب والسان لربه ذكر
احب الشهامه والجدعنه واحب العبر
واكبر حب بعد ربنا حب مصر امنا
بقلم\
وفاء بركات
وبحبكم كلكم في الله وبدعو ان تجمعنا جنة الرحمن


عاشت اكثر من أربعون عاما في سجن الزوجيه وبعد ان زوجت اولادها وأطمأنت عليهم
تكلمت بعد كبت مرير أغضبه خروجها من القمم واتهمها بالجنون بعد قرأتكم للنص هل
هو محق في هذا الإتهام أم هي محقه في تمردها علي ظلمه

مضي العمر وقد آثرت الصمت
علي جرح قلبي وإنتظارى للموت
حجبت كوني وقلت لاتكوني وإستسلمت
إستسلمت لضعفي وفي زاوية عمرى سكنت
وألفت الوحدة بين الناس وبها إرتضيت
ان تقوم بدورىوتتكلم عني وكأني خرست
وأرددت داخلي أرفض ما به نطقت
اليوم تحرك سكوني ونطقت عيوني
يا من لقلبي ألمت ولذاتي لغيت
لم أعد أستسيغ الإنصياع لك
لم أعد أطيق أنفاسك ولمسة يديك
أكرهك بكرهك تكرهك كل خاجاتي
أكره كل لحظة كنت فيها لك
أبحث عن لحظات بل لحظه
عشت السعاده معك
لم أجد غير قهرا وعذاب ومر وشك
لاتطلب مني حبا فقد قلبي الإحساس بك
قلبي قد صنع حصونا آن وقت الإحتجاج
تصد كذب شعورك عند الأحتياج
تقتل رغابتك المشوبة ف الحب بالإختلاق
وتريد عواطفك الزائفة لقلبي الإجتياح






ليست هناك تعليقات: