الأحد، 19 فبراير، 2012

رسالة من إمرأة
**************
أودعك وماأقساها من كلمة
وددت لو أعدها عن خاطرى
لانى أعلم ما سيلقاه قلبى المسكين
الان حانت اللحظة التى أجلتها
ايام وشهور حتى الحين
فلم أعد أحتمل دموع الأنين
رواية بدأت بقصة حب
وفرحة ومحاكاة للعاشقين
وانتهت بدموع وجرح مرير
ماذا تظن أيها الرجل العنيد
هل سأظل خاضعة
لأحكام مغلوطة بقوانين؟
أم سأظل أقبل منك الاساءة
واهانتك للاخريين
قف...تمهل..!!!
فأنت رجل يسعى للتدمير
وتبديل واجهات كل ماهو جميل
تحملت منك الكثير والكثير
واليوم اقولها وانا غير عاتبة
وداعا....ولن انتظر منك اى تعليل
فالمرأة التى حلقت بك فوق السحاب
ورفعت من قدرك أمام الناظرين
واعطتك قلبا كان بك يهيم
اليوم ذاقت مرارة طباعك
وصدمت بردود أفعالك
ولن تندم أبدا على قرارها الحكيم
نعم هى نهاية مؤسفة
لكنك انت من كتب عنوانها
وتحكمت بكل سطورها وتفاصيلها
انت ذاك المخرج العظيم
البارع فى تصوير مشاهد
الغيـــرة والشكــوك
والجانى فى تدمير اجمل القلوب
اصفق لك كثيراً أيها المحطم الموهوب
وأنحنى لاسلوبك
الذى ادمى ومزق العهود والوعود
لا تبكى فقرارى اليوم لا أأسف عليه
راحلة أنا الى عالمى المليئ بالورود
وسأبعد عن عالمك المليئ بالغموض
هذا قدرى.....
ان أصل معك لطريق مسدود
وهذا قدرك......
ان تمزق بيدك قلب كان لك ممدود

    • وفاء بركات
      تدافعين عن كرامة المراءة بكبرياء
      تدافعين عن مشاعرها بإباء
      لاتستدرين عطفا ولا تتحدثين بخيلاء
      ولكن تسطرين حروفا صنعتيها بذكاء.
      فما احلي ما تخطين من حروف الهجاء
      خاب من سبب لك الم أو عناء
      خاسر لقلب يملأه الحب والصفاء
      وقدر الله لك كل حب وخير يا وفاء


ليست هناك تعليقات: