الجمعة، 13 مارس، 2009

من أرشيف حياتي(جناه...وضحايا)

أزيكم وحشتوني كتير خايفه تكون حكايتي الأرشيفيه مسسبه لكم قلق علشان كميه النكد اللي فيها








سامحوني والله انا مش قصدى أضايقكم قصدى الإعتبار والموعظه اللي خلاني أقول كده حكايات








البوست ده بس حقيقي خرجتها علشان لقيت كتير بنات وأولاد بيعانو من تسلط الأهل بحجة الخوف عليهم








أو الحب الزياده ,,,وطبعا كلنا عارفين المقوله اللي بتقول ومن الحب ما قتل !








وبرضه عارفين حكاية الدبه اللي قتلت صاحبها... تعالو معايا لبطلات وبطل حكايات البوست ده











الأولي :








بنت وحيده علي ست أولاد وهي أصغرهم من أحدى قرى المحافظه أستقر بهم الحال في المدينه لظروف











إلتحاق الأخوه بالجامعه وعاشت الأسره الحياه بالمدينه معدا البنت فهي لاتخرج إلا للذهاب






للمدرسه والدروس بالمنزل لاتضحك لأن الضحك قلة أدب لاتقف بشباك أوبلكون لأن هذا يعد من البجاحه








بتعرض نفسها فرجه للناس حتي لما حصلت علي مجموع كبير بالأعداديه اصًرو علي إلتحاقها بالتعليم المتوسط






ليس لشيئ سوى إن المدرسه بجوار المنزل وبالرغم من كده بيوصلوها للمدرسه رايح جيي وهي التي تبعد عن البيت بحوالي








عشرين متر , حصلت علي الدبلوم وتقدم لها قريب لهم فرصه للأهل لتخلص من ذلك الهم تزوجت ولاأنسي قط يوم فرحها








قاعده في الكوشه وكأنها تنتظر تنفيذ حكم إعدام عاطيه ظهرها للعريس لا تلتفت له إلا حين يطلب منها المصور ذلك وتعود








لسيرتها الأولي المهم بعد شهور قليله سمعت بخبر طلاقها ,, لاحول ولاقوة إلا بالله حترجع تاني للمعتقل وبضغوط







أكتر .... وتقدم عريس أخر وتزوجت وطلقت ولكن هذه المره كانت تحمل جنين بأحشائها , وتسألوني آيه سبب







الطلاق في المرتين عدم التأقلم مع الزوج لاتعرف كيف تجرى حوار أو كيف تجارى من حولها دينامكية الحركه







هي ليس لها دخل في ذلك أهلها علموها ان البنت المؤدبه لاتضحك لاتتكلم لاتعترض الزوج بيشعر انه متجوز صنم







هي الأن في بيت أبيها مع طفلتها تخاف تكرار التجربه حتي بعد أن شعر الأهل بمدى ظلمهم لها فهي إعتادت علي ان





لاتكون ....


الثانيه :


بنت ترتيبها الثاني بين أربعة أخوه ذكور الكل يدللها وكما يقال يخافون عليها منى الهوا الأم تمنعها من



أن تكون لها صديقه مكتفيه ببنات صديقتها اللاتي تأتين بصحبت أمهاتهن ويلعبون مع الأبنه بحديقة المنزل



حتي الدروس الخصوصيه المدرسين يحضرون إليها حتي لا تختلط بالبنات أستمر الحال هكذا حتي الثانويه العامه


لم يكن بالمحافظه في ذلك الوقت جامعه قبلت البنت بأحد كليات محافظه مجاوره ولكم أن تتخيلو كم التحذيرات من


البنات وأيضا الشباب وانت غير كل البنات انتي حلوه ومسار لغيرة البنات منك وطمع الشباب فيك وسودو الدنيا


في وجه المسكينه وكان من ضمن التعليمات ان تكون حجرتها بالمدينه بمفردها وقد كان,, حاول البنات التقرب منها


ولكن دون جدوى وكذلك الشباب فبعدوا عنها وكان يأتي عليها وقت تكون بالمدينه وحيده بغرفتها إلي أن إنتهت من دراستها


وحصلت علي شهادة البكالوريوس وأيضا شهادة مريضه بمرض عقلي بدأ بإكتأب وتحول إلي حاله الهلوسه وجنون ,,


لم يلاحظ الأهل ذلك وكانو يعتبرون صمتها أدب منها لم يعلمو بأنهم موتو فيها الحياه خنقوها بأسم الحب والخوف عليها


وأجرمو في حقها يوم أخفو علي زوجها حقيقة مرضها ووضعو تسهيلات للزوج وأسرعو بتزويجهاحتي لا تكون هناك


فرصه لإكتشاف الزوج لمرض الزوجه وبعد الزواج بدأت المشاكل وعرف الجيران من خلال الأصوات التي تنتج عن


الخلافات بمرض البنت وطبعا إختلفت طريقة معاملتهم لها ونظرو لها علي إنها مجنونه مما ذاد تفاقم المرض وخلال فترة


زواجها التي كان يتخللها زعل وتصالح أنجبت أولادها وأخيرا هرب الزوج وتزوج من أخرى وترك المسكينه تتعرض


لصدمه أخرى لم يحتملها قلبها الضعيف فماتت تاركه اولادها في رعاية أبويها ॥

الثالثه:


عائله مكونه من خمس بنات وولد وهو أكبرهم يتمتع بحب جدته لأمه وأمه فنال قسط لابأس به من التعليم أما البنات



الثلاث بنات الكبار عانين من ضرب الأب وقهره لهن في مره كنت بزيارتهم وكن يغسلن الملابس فكن يمسكن بجلبية الأب


ويدعكونها بطريقه كلها غل ويقلن مخاطبات الجلابيه ربنا يهدك ربنا يخدك ويمسكن بملابس والدتهم ويقولن لها يخليك لينا


يديلك العمر الطويل وتبقي أرمله قادر ياكريم ,, صعقت وغضبت منهم فردو علي والله لوشهادتي ما يفعله بنا لتتمني له الموت


وماهي إلا لحظات وجاء والدهن ودون إعتبار لوجودى ضرب بنت بالشلوت قومي إعملي شاى تأخرت بعض الوقت فما كان


منه غير أنه أمسك بأكواب الشاى وكسرهم علي رأسها ....


هذا الأب أكتفي بتعليم الثلاثه لحد سته إبتدائي طبعا اللي كانت علي أيامنا مقتنعا بأن البنت ملهاش الافي شغل البيت الأم تداركت


موضوع التعليم في البنتين الأخيرتين واحده دخلت كلية البنات بعد دبلوم تجاره والثانيه كليه تجاره بعد الثانويه العامه


سأبدأ بتفنيط ما حدث لهذه الأسره الأب كان يغار من حب زوجته وحماته لأبنه فكان دائما يطرده من البيت الولد كان يعمل



حتي لايرهق والدته وجدته بمصروفه حتي وصل إلي دبلوم فني وبواسطة التعرف علي صحبه محترمه عمل مشروع وتزوج


من زوجه أعلي منه في المستوى الإجتماعي مع مرور الوقت ظهرت الفجوه بينهما وحدث إنفصال وليس طلاق ॥


الأبنه الأولي وافقت علي الزواج من إبن مدلل كان في حياة ابيه ملتزم الي حد ما لكن بعد وفاة الأب طاح في الإرث وصادق


الراقصات حتي دخل في منافسه مع احد الأشخاص علي راقصه فوضع له هذا الشخص مخدرات في سيارته وقام بالتبليغ


عنه وحكم عليه بالسجن خمسة عشر عاما لم يتحمل الهوان وذل الحبس مات بعد مرض عضال تاركا وراءه ثلاث أولاد



الثانيه تزوجت من حرفي يعمل أسبوع ويمكث في البيت حتي يصرف ماكسبه ليعود ويكرر ذلك وتحمل الأخ الأكبر الإنفاق


علي الأختين ...


الأبنه الاثالثه تزوجت من رجل أكبر منها له زوجه وأولاد رموها بالشارع بعد موت أبيهم وعادت لتنضم الي كومة الهم للأخ


هذه الأبنه لها قصة مرتبطه بحكايه مع اختها الرابعه ॥


الأبنه الرابعه وهي الحاصله علي بكالوريوس التجاره كانت مخطوبه لإبن خالتها وفي هذه الأثناء تقدم للأخت الثالثه عريس


من بلد عربي مجاور وكان له مركز مرموق ببلده,, اثناء إعداد أختها لمقابلة الخاطب قدمت له التحيه وجلست تتجاذب معه


أطراف الحديث وكان منها الأتي ॥


انت راجل لك وضعك الإجتماعي في بلدك يعني محتاج لواحده متعلمه مثقفه تشرفك لكن أختي يادوب أبتدائي يعني لغة


الحوار منكم حتكون منعدمه ومفيش تفاهم تخيل واحده زى دائمة القرأة والإطلاع متعلمه تعليم عالي وانت حتشعر بالفرق


مؤكد بعد فتره من الزواج حتندم علي إختيارك دى حتي مش حتقدر تساعد الأولاد علي المذاكره إستمع لها الخاطب


جاءت العروس وسلمت عليه إلتفت للأب والأخ وقال لهم خلاص انا وقع إختيارى علي هذه مشيرا للأخت الرابعه


ومع أصوات الرفض والإعتراض وقفت البنت وقالت انا موافقه علي طلبه وخلعت دبلة أبن الخاله وزفت لعريسها وسافرت


معه بعد أن أقنعت أختها بأنه غير مناسب لها وهي عملت الصح فما كان من هذه الأخت إلا أن تقبل العريس الأكبر سنا


وتصبح الزوجه التانيه وصارت الأن أرمله دون أن يترك لها الزوج ما يعينها علي الحياه ولأنه كان تاجر فقد حكمت عليه


زوجته الأولي وأولاده بأن يكتب لهم كل مايملك ॥


الأبنه الخامسه خريجة كلية البنات والحاصله علي ماجستير نتيجة لضرب الأب والإهانه والطرد من البيت دون مرعاة



بأنها بنت نتيجة لعدم إخضاعها له بأن تعطيه كل راتبها وليتصدق عليها بما يمن عليها حاولت ان تفهمه انها ممكن أن


تساهم بجزء من راتبها لأنها تحتاج لكتب ومراجع لزوم الدكتوراه ولكن أين لهذا أن يفهم ومع تعدد مرات الطرد والتي كانت


تذهب فيها عند إحدى الصديقات نشأت علاقة حب بينها وبين شقيق هذه الصديقه وتم الزواج الغير متكافئ لأن الزوج


غير متعلم ويعمل نقاش وهوغير حاصل علي أى مؤهل وتقبل أهلها الأمر الواقع , كانت عندما تشترى أى جديد لمنزلها


كان يوم زى قعر الحله يشتم ويهدد ويعاير ولم يغمض له جفن حتي تكتب له مبايعه بما إشترته حتي لو كان بالقسط



وإلا تكون بذلك بتحقر من شأنه وكانت امه تقول لها أحمدى ربنا انه لمك من الشوارع ده انتي كنت بتيجي زى الكلبه


تتحامي فينا ॥


علمت البنت بعد فوات الأوان أنها تسرعت في الإختيار وأنها جنت علي نفسها وعاشت في هذا الجحيم ومرضت ومرضتت


الأم حزنا وكمدا علي ما آل إليه حال بنتها وماتت الأم بعد أن تكفل الأبن الأكبر بمصاريف علاجها حتي لبت نداء ربها


وواصل الأبن الأكبر رحلة المعناه التي بدأها مع أسرته نتيجة تخلف هذا الأب وحمقه وواصل في رعايته لأخوته ولم يترك


طبيبا إلا وذهب بأخته الصغرى له والزوج غير مهتم بما تعانيه من ألم المرض وجفاء المعاملة وماتت بعد رحله مريره مع


المرض ...


ولقلة أصل الزوج فهم أهل زوجته إن من كانت تربطه بهم ماتت وهو في غني عن سؤالهم عليه وعلي أولاده ومنع إتصال أولاده


بأهل أمهم ...


إعترف الأب لأبنه بسؤ معاملته له ولإخواته البنات وطلب من الأبن أن يسامحه علي هذا الأرث من الهم والمشاكل الذى سيتركه له


وتوفي تاركا الأبن وسط تلك المصائب ॥


ليت الأهل يكون عندهم مساحه من الحوار مع أبنائهم وأن تكون الأسره أكثر تماسكا وحبا فليس هناك مايميز الولد عن البنت


أو البنت عن الولد الحنان والحب يعطيان للبيت دفئا وإستقرارا ... والغلظه والجفاء تبرد الفراش وتزرع الخوف في النفوس


والمشكله أن أثرها تنكشف بعد فوات الأوان ॥ من كان منكم يعيش بمثل هذا التفكير فليراجع نفسه قبل فوات الأوان

المره الجايه حكايه جديده من أرشيييييييييييييف حياااااااااااااااااااتي..

هناك 28 تعليقًا:

norahaty يقول...

السلام عليكم ورحمة
الله تعالى وبركاته
ازيك ياأستاذة وفاء
وازى الاسرة الكريمة
والحفيد الغالى احمد
ربنا يخليه يارب
حكايات لو كتبت بالابر
على آماق البصر لكانت
عبرة لمن لا يعتبر:(
والله ياأستاذة الواحد
شاف فى حياته من النماذج
البشريةاللى لو جت فى تمثلية
او فيلم حنقول الكاتب ده
(مهولاتى كده ليه؟)لكن فعلا
فيه احيانا ناس ربنا سبحانه
وتعالى نزع الرحمة من قلوبهم
ولا ايه؟ مش عارفة.

norahaty يقول...

لكن اللى عارفاه
انى عايزة اقولك
كل سنة وانتِ بالف خير
ربنا يخليكِ لناوتحكى لنا
كمان وكمان وكمان وكمان

وفاء بركات يقول...

وعليكم سلام الله
ورحمته وبركاته
الأخت الكريمه د. نور التي أعتز برأيها وأسعد بمرورها الذى يزيدني شرفا .
فعلا أختي أنهم أناس نزع الله من قلوبهم الرحمه وأعمي بصيرتهم بعيد عنك وعن قرائي..
وربنا يزيدك معرفه وعلم نافع ..
وانت ومن تحبي بمليارات من الصحه والعافيه والخيرات والأعمال الصالحات
وربنا مايحرمني من دعواتك وسؤلك عني

MaNoO يقول...

الأستاذة الفاضلة ربنا مايحرمنا من الكلام دا اولا وحمد الله بالسلامة

نتكلم فى اهم مواضيع الحياة وخلينا نتفق انه قبل مايكون خاص بالبنات هو خاص بالبشر لأنه خاص بالحرية فى كل الازمنة الحرية دى اللى بتمنح صاحبها حق التعامل مع البشر بما تحتاج شخصيته ولا يؤذى الأخرين للأسف المشكلة كبيرة لان الام بتفهم بناتها أو اأودلاها بتقاليد وعادات قديمة هيا فعلا ورثتها من جدودها وعلى فكرة دا بيحصل للأولادا برده ان الولد يروح للغلط بسبب ضغط الأهل او الانغلاق اللى معيشينه فيه للأسف انا بقولها بكل قوة احان عندنا متخلفين كتير وأباء وأمهات وانا بقول كدا لانهم فعلا متخلفين
اما يقرباو من أولادهم ويعملوا روح المحبة بين أفراد الأسرة هيكون للأسرة هدف واحد بالتالى ينجح كل الأفراد
مش الحل أننا نمنع البنت من التعليم دى بشر وليها حق التعليم زيها زى الولد ولا من حقنا نمنعها من الشغل ان حبت دا لان دا برده حقها لان ربنا خلقها حرة مش عبدة لاهلها او لأخواتها الأولاد الانغلاق أكبر ضررا من الانفتاح انا اما اقول لبنت بلاش تفكرى بلاش تقربى بلاش تسألى ماهيا أكيد هتحتاج تسأل وتفكر فى يوم من الأيام الأم المفروض تعرفها عشان اما تشوف اى حاجة جديدة قدامها تبقى عارفاها انما لو سابتها كدا البنت على عماها هتغلط ماهى مش عارفة حاجة
الموضوع فيه كتير وكتير بجد اسف على الاطالة سيدتى الفاضلة
الموضوع محتاج سنة نتكلم عنه
بس فى الاخر انا مع حرية المراة فى التعليم والعمل وكل شىء طالما يتناسب مع الدين الاسلامى وليس شرطا ان يكون مناسب لتقاليد وعادات خاطئة

من غير عنـــوان يقول...

يا أستاذه.. العبر في الحياه كثيرة... وأنت تقدمينها للإتعاظ

فشكرا لك

أمنياتي

وفاء بركات يقول...

الأبن مانو
الله يسلمك من كل شر
تقديرك لدور المرأه وحقها في التعليم والعمل بما يتناسب مع ديننا الإسلامي
الحنيف يدل علي عقليه واعيه معتدله
وإيمانك بدور الأسره في إتزان تصرفات الأبناء في حال قيام كل من الأم والأب
بمسؤلياتهما تجاه الأولاد وتقديم النصح وفتح
نافذه للحوار يعمل علي لقاء الأجيال وتضيق الفجوه بينهم والتفكير معا بصوت عالي مناخ صحي يساعد علي قيام اسره متماسكه متحابه
أرائك تبشر بأب ناجح تمنياتي لك بالتوفيق ودهوات بأن يرزقك الله بالزوجه الصالحه..

وفاء بركات يقول...

أشكرك من غير عنوان
مرور أعتز به جزاك الله خير ومتعك الله
بالصحه والعافيه
تحياتي

ايام العمر يقول...

فى الاول احب اقول ان كلامك مش نكد ولا حاجة انا اقدر اقول عليها تجارب الحياة الى هى مش موجودة عن ناس كتير
زى الناس الى انتى اتكلمتى عليهم مثلا
لان لو عندهم وعى كان عرفة ان الولد بيخوض الحياة زية زى البنت وان الجنسين محتاجين انهم يتعلموا ازاى يواجهة الحياة ويتصرفوا صح
يعنى مش الولد لوحدة الى بيواجة المواقف الصعبة لان البنت بردة معرضة ليها
وكلامك بيوضح اد اية تصراف غلط كانت سبب فى تعاسة الناس دى
وبس كدة اسف للاطالة
انتى زرتى مدونتى قبل كدة بس كان نفسى اشوف تعليقك ع المواضيع
سلام

Beram ElMasry يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عزيزتى الغالية ،انت ام اليوم او غدا ، فكل عام وانت بخير فى عيد الام ، وان كنت تتمنين لطفلك ان يحيا امنا فلقنيه ان الاسرائيلى شر كله ، فلا يامنه برهة ، ولا يسالمه مدى الحياة

يهودى يعنى حنش احسن دوا تقطعوا راسه
كلام نقوله لنسلنا نطبعوا فى كتابه وكراسه
لك تحياتى والسلام عليكم ، ولا سلام مع اليهود
بيرم المصرى

رابطة مدونون من أجل فلسطين يقول...

جـــــــربت مــــــــره تــعمل حاجه للاقـصي

لو ما جربتش جرب تشـــــــارك معــــــــــنا

يمكن نقدم حاجه تكــــــــون مفـــــيده تنفعــنا

ويمكــــن بيها في الجنه ربنا يجــــمـعنـــــــا

خليــــــــــــــــــك جـــرئ وشــاركنـــــــــــا

بامكناك ان تشارك في نهضه امــــــــــــــتنا

لا تقل لا استطيع المشاركه في بناء عزتـــنا

ان عــــــزتنا تكمن في تــحرير غفلــــــــتنا

ندعوك ان تشترك معنا للنهوض بأمتــــنا

لا تتردد فانها فرصتك في مساعده اخواتنا

حمله :بايدينا ندفع الخطر
رابطه مدونون من أجل فلسطين

وفاء بركات يقول...

أيام العمر
مرحبا بيك نورتنا
بالنسبه لموضوع تفضيل الأبناء سواء إناث أو ذكور مازال للأسف قائم ..
برغم التقدم العلمي والتطور التكونوليجي والفضائيات إلا يوجد من يرفض توريث البنت وعمل المرأه ...
ويوجد قله من الأسر تفضل البنات علي الأبناء وده شيئ مرفوض تماما لأنه بينشئ
أخوه متنافرين ..
تعليقك أسعدني وانا رياحه حالا لمدونتك أعلق علي تدويناتك
تقبل تحياتي..

وفاء بركات يقول...

الأستاذ الفاضل بيرم المصرى
زياره غاليه وتهنئه مقبوله أشكركم عليها.. ونصيحه واجبه ومتوارثه
فلاسلام مع من لاأمان لهم قتلة الأنبياء
من لاعهد لهم كيف نحب من تخضبت أيديهم
بدماء شهدانا من مثلو بجثث جنودنا
من قتلو البرأه نحن نرضع أبنائنا كره الصهاينه لأنه فكرهم مدمر لكن اليهوديه نحترمهاكديانه ونحب سيدنا موسي عليه السلام كما أمرناالله في كتابه العزيز..
لك مني كل إحترام وتقدير

محمد عبدالرحمن شحا ته يقول...

مشكور على الموضوع الجميل
متعك الله بالصحه دائماً

fashkool يقول...

قصص تشيب لها الوجدان
البنت الاولى المجنونى
والباقين فشلت حياتهن
بس مش حد بيتعلم الا لما يخوض التجربه
والنتيجه قاسيه على البنات

انا عندى اكتئاب بقى لى حوالى اسبوع وبعدين اول ما شفت التعليق بتاعك ضاع الاكتئاب .. اتارى الاكتئاب ده ان مش كنت بشوف تعليقات ليكى

تحياتى يا هانم

fashkool يقول...

كان لى هنا تعليق ... راح فين .. انا مش لاقيه

وفاء بركات يقول...

الأخ محمد عبد الرحمن شحاته
مرحبا بكم في اول مرور ونتمني ان يتكرر وشكرا علي الدعوات
وجزاك الله عني خيرا

وفاء بركات يقول...

الأستاذ فشكول
تعليقك فين ..فيييييييييييييييين
أهوه كان بيسلم علي من غير عنوان
تخيل أن الواحد ميعتبرش من تجربه مره حصلت قدامه وشافها ويستني لما يقع هو في نفس المشكله وتخرب مالطه مش ده يبقي غباء من البشر.
ألف بعد الشر علي حضرتك من الإكتئاب
علي كده الدكاتره النفسيين حيكتبو لمرضاهم يشوفو تعليق وفاء بركات علي تدويناتهم كل ست ساعات والموضوع بقه
حيبقي كبير ونطلع بسبوبه حلوه ونعكم عكمه تمام.
شكرا لحضرتك دايما رافع معنوياتي ربنا يديك الصحه ويبارك في عمرك ويخليك الحاجه أم أسامه والأولاد أمييين

وفاء بركات يقول...

رابطة مدونون من أجل فلسطين
ربنا يفك أسر أسرنا ويحرر أقصانا
ويمحوأسم إسرائيل من علي الخريطه
ربنا معاكم ومعانا كلنا نحتاج لكلنا
نريد شعب عربي واحد جيش عربي موحد سوق عربيه موحده عمله عربيه موحده
لاحدود بيننا لا باسبور نريد قلب عربي ينبض حبا وانتماء لهذا الوطن لانريد
رجل غريبه علي أرضنا وسمائنا لايسبح فيها غربان أعدائنا ولا ميانا تكون مرسي لقواعدهم تنطلق أسلحتهم لتشق ديارنا ..
ربنا يتولانا

DoNyA يقول...

اعتصر قلبي ألما وحزنا
من تلك القصص الواقعيه
التي يوجد منها الالاف في حياتنا
وعلنا نعتبر
ونأخذها عظه وعبره في حياتنا القادمه

كان الله في عونهم جميعا

fashkool يقول...

وفاء هانم
تحياتى

انا عارف من يوم صينيه الفته اللى جات لكم فى فرح واحد من الحته عندكم وكلتوها عن آخرها من يومها عارف انك بتحبى اللحمه واللحوم عموما حتى السمك فقلت اعمل بوست كله بقى لحمه ومرقه وسمك ولبن وتمر هندى عشان انت بتحبى الحاجات دى

انت فاكره ايام تشيرنوبل والبضائع المشعه اللى احنا طفحناها بالسم الهارى فى معدتنا وما اسرتش فينا
من يومها وهما عارفين كدا وبيلعبوا على الوتر ده ويغتنوا على حسابنا
وربنا يخرب بيوتهم

تحياتى لحضرتك

وفاء بركات يقول...

هلا بك يادنيا
وحشتني كتير حمدلله علي سلامتك ..
علي رأيك ياريتنا نعتبر.. ربنا يتولاهم برحمته.
لك تحياتي

وفاء بركات يقول...

أهلا أ. فشكوووووووووووووول
إحنا ولا يهمنا اللي خلاني كلت الفته
من الحله إياها حتقف علي السمك ..
ربنا يهد قواهم ويحفظنا من طمعهم وظلمهم وبرضه يخرب بيوتهم مفيش حاجه بتخسر يمكن دعوه منهم ترشق فيهم.
ربنا يديك الصحه سلامي للعائله

hasona يقول...

السلام عليكم
الاستاذة وفاء
يارب تكون بأحسن حال
وبصحة جيدة
أنت والاسرة الكريمة
ايه الغيبة الطويلة دي
ربنا يحفظك من كل سوء
وكل سنة وانت طيبة

،،،،،

الحياة فيها مأسي كثيرة

لكن نقدر نقول ان الافراط في كل شئ يخسرك اياه
وكما يقولون ان كل شئ يزيد عن الحد ينقلب الي الضد

يعني الافراط في الخوف أو التسيب في التربية يخلق جيلا لا يقوي علي شئ
لنفسه أو لغيره

التوازن مطلوب في كل شئ
أسرة متوازنة
تمزج الحب بالخوف بالحرية
حرية ابداء الرأي وحرية التصرف
مع تصحيح الخطأ ان وجد
،،،،
هناك من القصص والحكايات الكثير
تشيب منها الرؤوس وينفتر منها القلب
وها أنت تعرضي بعضها للعظة والعبرة
ولنتعلم منها جميعا بطريقة تربوية جميلة

ربنا يوفقك
ويجزيك كل خير

لا تنسينا من صالح دعواتك

تحياتي

gana magde يقول...

ازيك يا ابله وفاء
رحتى فين وايه اخبارك

وارشيف حياتى ماله طول الغياب يعنى لسه بدرى على ما يخلص مش بيقولو ياما فى الجراب يا حاوى
اتمنى تكونى بخير وطتمنينى عليكى

norahaty يقول...

السلام عليكم ورحمة
الله تعالى وبركاته
استاذذة وفاء طولتى الغيبة المرة دى
يارب تكونى بالف خير ومن عندك جميعا
وياريت تشرفينى وتقبلى هدية بسيطة
لكِ عندى بالمدونة .شرفينى واقبليها استاذتنا:)
سلامى واحترامى.

وفاء بركات يقول...

اهلا بك أخ حسونه
والله إستعوقت ردك علي ويعلم ربنا سعدت لمرورك الكريم..
لأن تعليق حضرتك من التعليقات التي أهتم بها..
وربنا يصلح حالك ويسرك الأمور
تمنياتي لك بالتوفيق في كل خطواتك

وفاء بركات يقول...

أزيك ياجني وحشاني كتير
أخبار إمتحان الدبلومه ايه ربنا ينجحك مقاصدك إن شاء الله وأشوفك في بلاط صاحبة الجلاله مسمعه وملعلعه
الأرشيف فيه ياما ربنا يسهل
تحياتي

وفاء بركات يقول...

أهلا بالصديقه الغاليه
والله قلبي كان حاسس بالهديه مقبوله منك
هي صحيح ورطه بالنسبه لي لكن راح احاول دى زى شكة الدبوس
مقدرش أزعلك