الاثنين، 10 نوفمبر، 2008

من أرشيف حياتي

كما قلت لكم سابقا إن والدتي رحمة الله عليها كانت غير متعلمه





لكنها كانت تراجع معي الدروس ، وعندما أخطأ كانت تصحح لي





خطئي حتي إنني كنت أشك في إنها آميه واليكم الطريفه التي كانت تتبعها





رحمة الله عليها معي... كانت تطلب مني قرأة النص أولا وتبدأ في تسميع





إن كان محفوظات عندما تجدني أتلعثم أجدها ترد علي بالكلمه التي تاهت مني





كنت أتعجب أمي كانت تجعلني أقرا أولا لكي تحفظ هي وسبحان الله كان لها قدره





علي ذلك وكان تلعثمي دليلها لعدم إستيعاب هذا الجزء فكانت تطلب مني قرأته مره





ثانيه حتي أحفظه تماما .... بعد كده نيجي للأسئله التطبقيه للدرس كنت أقرا لأمي





السؤال تطلب مني نفكر مع بعض في موضوع الدرس يعني الخلاصه اللي فهمنها





فتقول لي انتي مش شايفه إن إجابة السؤال في الجزء ده ।





وبكده اكون قرأت الدرس وفهمته وحليت أسئلته... مكدبش عليكم الطريقه دى مشية معنا





حتي نهاية المرحله الإبتدائيه ....





بعد كده كان من السهل الإعتماد علي نفسي في تحصيل دروسي ولم آخذ درس خصوصي





إلا في التعليم الثانوى وكانت الدروس الخصوصيه بنأخذها لوي دراع وإلا ففضلت طبعا الدرس لأن وإلا دى موال تاني



بقول كده علشان أولياء الأمور المتعلمين اللي مش عارفين ييساعدوا أولادهم في تحصيل الدروس وبيدفعو دم قلبهم في الدروس

الخصوصيه يحولو مع ولادهم ا॥حتي لغاية إعدادى وبعدين في الثانوى تبقي الدروس حاجه مساعده علي الفهم والتحصيل...



الله يرحمك ياأمي

ليست هناك تعليقات: