السبت، 14 يوليو، 2012

وفاء بركات مازالت الأدراج تفتح ومازلت المحسوبيه تتغلل في دوانيننا ومازال الكبار يحصلون علي نسبه اكبر من الحوافز والمكافأت بسبب ومن غير سبب ويحرم منها صغار الموظفين الشغالين واللي الكبار البصمجيه هم اللي في الصوره ومازالت الصدور بها حرقة صرخه مكتومه تسأل أين التغير نحن لم نغير سوى وجوه ولكن بقي الفساد والضلال وأذناب الماضي يسعي كالأفعي وأصبحنا بين شقي الرحي فحيح الماضي بسمه الزعاف وهيمنة الحاضر بقبضته الفولاذيه إتفرمنا فهل من مغيث

ليست هناك تعليقات: