الأربعاء، 16 فبراير، 2011

سلمتم جميعا من كل شر وسلمت مصر من كل غدر وفتنه



اللهم أحفظ مصرنا الغالية الحبيبه وإحفظ أهلها وسماها وأرضها وحدودها ونيلها اللهم امن روعها وحقق الإستقرار



والأمان لزائريها وأهلها وولي عليها من يصلح اللهم أصلح مابين أيدى القائمين عليها والهمهم الصواب للعبور



بنا من هذا الإختبار الصعب



اللهم وحد صفوف إبناء مصر شعب وشرطه وجيش كل يعمل من أجل رفعة الوطن وكل ما فيه من خير للبلاد



والعباد ...



اللهم أرينا الحق حق وأرزقنا إتباعه وأرينا الباطل باطل وأرزقنا إجتنابه।



اللهم لا تشمت الأعداء فينا اللهم أكشف ستر المتأمرين علينا والناهبين أموالنا اللهم أقطع دابرالفاسدين



ومن يتلاعب بمقدرات هذا الوطن الغالي


اللهم أميييييييييييييييييييييييييييييييييييييين........



مررت بفترة عصيبه مثلي كمثل البسطاء في هذا البلد وكان لي رأى وكان بداخلي صراع



وإتصلت بمدون عزيز علي وعليكم أحترمه جدا جدا وأفضيت له بمخزوني الفكرى ورأى فيما يحدث



وبرغم إختلافنا في نقطة معينه غير أنه تحاور معي بكل سعة صدر وإحترم وجهة نظرى وكان حريصا علي

ديمقراطية الحوار وقبول الرأى والرأى الأخر طلب مني التهدئه وتدوين هذه الحالة ولو علي الورق لأن الأولاد كانو ا

لم يتركو لي الجهاز أو لاب


وإنتهت المكالمة علي إني سأدون ورقيا أو حتي في مسودة لأني قلت له أخشي أن رأى يصدم من يعرفني وأخسر



أحد من أصدقائي المدونين , وحين سنحت لي فرصة للتدوين فوجئت بقفل الدخول للمدونة وحاولت الدخول من مدونة محمد


إبني وجدت التعليق مغلق ।


وخلال هذه الفتره جاء خطاب التنحي ...


ووجددت نفسي في حاجة ماسه الي خروج مابداخلي


لاأنكر أن ثورة الشباب حققت أكثر مما نتمني مطالب مشروعة وكيفية إدارتهم لتحريك الثورة وجذب الكثير اليهم وتنظيم




صفوفهم برغم إختلاف إتجاتهم لكني أختلف معهم في نقطه واحده أرفض أسلوب الشباب


تعنتهم مع الرئيس بهذا الجبروت دون الحفاظ علي هيبته كرمز وأسلوب الحوار الذى ظهروا بيه علي الشاشات



الأرضية والفضائيه في حوار في مصر النهارده شاب محمد فوزى كان يتحدث بطريقه مستفزه أولا يستعمل يده مشوحا


يتحدث وهو يهز كتفيه يتحدث بخيلاء خانقة لم أقتنع به حتي بعد أن إعتذر تلفونيا للمشاهدين في برنامج مصر النهارده




ولم انسي له إصراره علي النزول لميدان التحير رافضا طلب والده له بعدم النزول وإلا لايعود للبيت مرةأخرى



لم أستغرب هذا فمن يتعامل بهذا الأسلوب مع رئيس بلده كيف يكون تعامله مع والده


وزميله المحامي وهو يتحدث رافعا حاجبه عاوجا فمه متحدثا من ورقة في يده ممسكا بالدستور جالسا في وضع المقسوع



ويقول متحدثا عن الرئيس متجردا من أى لقب, وكانت معهم فتاه رأيتها في أحد البرامج بعد خروجها من الإعتقال بعد6إبريل



وهي تتغزل في رجال الأمن علي المعاملة الكريمة التي عوملت بها أثناء وجودها في أمن الدولة॥



تتحدث عن الرئيس مبارك وكأنه لاشئ وما لاحظته أثناء الحوار كلمة واحدة تتكرر علي لسان شباب الثورة إيش ضمني



لقد حققت الثورة لي ولغيرى أكثر مما كنا نطمح ।ولكنها تراجعت عما نادت به وكان التغير في الدستور والحالة الإجتماعية



والقضاء علي الفساد حل البرلمان عدم ترشيح الرئيس او أولاده في الإنتخابات إقامة دولة مدنية لم يكن علي الفيس بوك المطالبة



بتنحي البرئيس فوجئنا بالمطالبة بالرحيل وإسقاط النظام وبعدين محاكمته وإعدامه



وإلي هنا توقفت كثيرا أمام مشهدا من قصة مدينتين وهي قصة تحكي عن الثورة الفرنسيه وكانت مقررة علينا



في المرحلة الثانوية عندما هجم العامة علي قصور النبلاء ونهبوا ما في القصور وقبضوا علي كل من يرتيط



بالنبلاء والحكم عليهم بالإعدام بالمقصلة في ميدان عام دون محاكمة



رهبت منهم وهم يعلقون دمية مشنوقة تتأرجح ॥



ترامو من نظرى وانا آراهم علي الفيس بوك يسخرون من شخص الرئيس في مشهد هزلي بميدان التحرير شابين أحدهم



يرتدى غطاء رأس هندى والأخر يقوم بدور المرتجم وحدث ولا حرج وفي مشهد أخر مجموعة كلبات يصورون الرئيس مبارك



بملابس نسائيه ولآخر وهو يتلقي ضربات بالعصا من الزعيم جمال عبد الناصر ولاأظن إن كان الزعيم جمال علي قيد الحياة أ



انه سيتعامل مع الرئيس مبارك بهذا الأسلوب الوقح, ومشهد آخر ووائل غنيم يحتفل راقصا وأصجابه بتنحي الرئيس



رغم إتصاله قائلا بأنه بكي عند سماعه قرار التنحي وأنه كان في التحرير وقتها وقبلها بيوم قال إن تفويض السيد



الرئيس للسيد عمر سليمان نصر كبير



وانه سيبحث مع زملائه هذا الأمر ودراسته علي ترك الرئيس حتي نهاية مدة ولايته



وتكراره أكثر من مره عند لقائه مع مني الشاذلي بأنه لايوافق علي المساس بشخص الرئيس لأنه رمز وله إحترامه



وبعدين اراه في فيديو مع خالد النبوى يرقص علي دف النبوى يشتم الرئيس



======================================


وكان يوما قاتما يوم تلاحم ابناء الوطن الواحد معارضين ومؤيدين في تراشق بالحجارة ووقوع قتلي وجرحي



ودموعي التي لم تتوقف علي حال بلادى هل كتب علي مصر ان تكون عراق آخر يارب لاتريني هذا اليوم تمنيت الموت نعم



أهون علي الموت ولا آرى أبناء بلدى بيقتلوا بعض وجمال وأحصنه تدخل وناس تقول تبع الشباب وناس يقول تبع الحكومة




وفتح سجون ناس تقول ده مخطط خارجي وناس تقول دى الحكومة بتعمل كده علشان تشغل الشعب والثوار بالمساجيين



الهاربين لكي تكون هناك فرصة لإلتقاط الأنفاس وتدبير خطه للهروب من البلاد



وحالة الذعر التي عشنها ونحن نسمع ميكريفون الجامع محذرا من التطعيمات أو التبرع بالدم لعربات الإسعاف



التي تمر بالشوارع او عدم التعامل مع محصلي الكهرباء أو أى شخص يطلب تحصيل غاز او مياه



ونداء أخر يخذر الأهالي بقرب دخول بعض من المساجين الهاربين أو البلطجيه علي المنطقة وخروج الرجال



والشباب للشوارع حاملين العصي والأسلحة البيضاء ,


كنت أقول لنفسي فيها ى
آيه لوفضوها وخلو الناس تشوف شغلها طب هم خايفين من آيه العالم كله شافهم وباركهم



وعرف مطالبهم يعني لامناص من تحقيق هذه المطالب وهم مؤمانين ولهم كافة الضمانات التي تحول الي إعتقالهم

اثار غضبي ظهور شاب معارض اسمه اسامه واخر مؤيد يسمي محمد مع تامر امين اثناء التحاور محمد قال لأسامه إن

الشعب بعد خطاب الرئيس اللي قال فيه انه سيعيش ويموت علي أرض مصر خرج مؤيدا للرئيس علي بقائه حتي إنتهاء

مدة ولايته فرد اسامه قائلا وآيه يعني ماإحنا بعد خروج وائل من الإعتقال وظهوروهو يبكي في برنامج العاشره مساء

إنضم كثير من المؤيدين بمعني ان الشعب عبيط بيضحك عليه بكلمه ودمعه لوكانت الطيبة ورقة القلب عيب

فينا فنحن لانرضي ان نوصم بالغباء وغلظة القلب

وبعدين عدم إعترافهم ببعض فكل متظهر مجموعة علي الفضائيات تقول مجموعة أخرى أنهم لايعرفونهم ولايمثلونهم

عروستي


=======================================



الثوار الشباب يلقون تهمة الخيانة علي كل من عارضهم ويوضعونهم في القائمة السوداء



ويوصفونهم معارضون معربون علي معارضتهم من أول طرح الثورة


منافقين غيروا جلودهم فور نجاح الثورة


قاذفين علي أكتاف الثورة يريدون تحقيق مطامع لهم



مترديدين في قبول الثورة



بعدين عن الصورة ليس لهم رأى


العمل بمقولة من ليس معي فهو ضدى


أقول لكم لقد طالبتم بحرية التعبير عن الرأى فلا تقيدوا حقي في ذلك كفا أنكم تحدثتم بأسمي وطالبتم بما لاأرضاه



وهو هدم رمز البلاد والإطاحة به بطريقة غير لائقه



لقد كتبت عن الظلم والفساد ومازال هناك مالم ينشر بعد ولكن المبالغة في التعرض بالشتائم والخوض في الأعراض



ومالحقة الرئيس وأسرتة بهذا الإنفلات الأخلاقي حتي بعد ماذهب السلطان فهنا يجب أن تكون لنا وقفة تربوية



لآن ما يفعلوه يخرج علي العالم ليشاهد غوغاء لاكبير لهم الا يكفيكم رضوخه لكم انسيتم قول رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام



قائلا ليس منا من لايوقر كبيرنا ولايرحم صغيرنا .... اليس في تراثنا من قال يابخت من قدر وعفا


سرق نهب وافق علي فساد هناك من يحاكمه مثله كأى مسئول



لكن صعب علي أن أرى شباب في عمر أحفاده يتطاولون عليه سبا وتلمحيات خارجه عن حدود الأدب



ياترى سأجد نفسي بين المسجلين في القائمة السوداء ياترى هل سيحجر علي رأى وأعتبر من أعداء الثوره

أو أن رأى لايهمكم وتفعلون كما فعل السابقون من تحقير لرأي الشعب والأستهانة بمطالبه



لايهمني أشخاص ولكن يهمني بلدى أمن بلدى إستقرار بلدى تغير بلدى من بلد مستهلك الي بلد منتج



يهمني تصنيف بلدى عالميا في مجال التعليم والبحث العلمي


يهمني ان تعود هيبة بلدي في المنطقة ويكون لها دوراسياسيا فعالا عربيا وأفريقياوعالميا كما كان لها في الأمس القريب



يهمني الحفاظ علي كرامة المواطن المصرى داخليا وخارجيا



يهمني إرتفاع مستوى معيشة الفرد وإقامة حياة إجتماعية سليمة



يهمني عودة الثقة بين أطياف المجتمع وأن الجميع في خدمة الوطن وأن يعرف كل منا ما له وما عليه من حقوق ووجبات



أن تعمل الشرطة علي رأب الصدع بينها وبين الشعب وتعمل جاهدة علي عودة الثقة وان يسامح الشعب

الشرطة




ويفتح الجميع صفحة جديده تكون مصلحة مصر وأمنها وإستقرارها في المقام الأول



ان يعود الجيش لمكانه الطبيعي علي حدودنا حاميا بعون الله أرضنا وسمانا
لانريد تخوين بعضنا البعض ولانريد إتهامات متبادله بالعمالة وتحقيق إجندات خارجيه
نريد خطة زمنية للنهوض بمصر
وربنا يقوينا علي صدمتنا في ناس كنا بنحترمهم ونقدرهم
وشكرا الأخ العزيز صاحب مدونة واحد من العمال
تحيا مصر

ليست هناك تعليقات: