الأربعاء، 4 مارس، 2009

من أرشيف حياتي(إختروني حكما)

فجأه ودون سابق إنذار إذ بي أفوجأ بأني ححكم ... إستنو فكركم ميرحش بعيد مش الفيفا اللي إخترتني ومش ححكم ماتش كوره



ده ححكم في مشكله عائليه والموضوع كبير كبير كبير...



كان يوم جمعه وكنت والأسره نتابع حديث شيخنا الجليل رحمة الله عليه الأمام محمد متولي الشعراوى رضي الله عنه وأرضاه



وإذا بجرس الباب يعلن عن زائر فتح زوجي الباب ورحب بالزائر وكان جار لنا طلب من زوجي وانا ان نكون في جلسة صلح



بين أخيه وزوجته لأن وقع الطلاق بينهم مرتين من قبل ويخاف أن يتطور الخلاف بينهم ويحدث مالايحمد عقباه



وصلنا وكان هناك أم الزوجه وأخيها والزوج وكان الصمت يخيم علي المكان والتحفز علي الوجوه والعيون تطق شرار....



قال زوجي نبدأ بقراءة الفاتحه والإستعاذه بالله من الشيطان الرجيم..... وأشار زوجي الي الزوج ليبدأ



قال الزوج الست دى جبتلي إكتئاب البيت أصبح قهوه كل شويه زباينها داخلين خارجين ومكنة الخياطه ورمت نفوخي



ده غير بقي إن إرجع من الشغل ألاقيها بجلابيه ولا اللممسحه والشعر منكوش والعيال وطلبتهم اللي ما بتخلصش وفوق ده كله الطيور



بتقعد معاهم يجي ساعه وسيباني الالي تحت مش لاقي حد يعملي كوباية شاى ॥



ورميه حمل البيت علي البنات طب هما حيذكرو ولا حيشتغلو في البيت وأما أكلم معاها تقولي متدخلش في أمور البيت



أجي من الشغل تعبان مهدود حيلي عايزأكل وأنام تقولي حضرت لك الحمام غير هدومك علشان حغسل بكره هو كل يوم زفت غسيل



دى وليه خانقه هي مش بيتشوف الستات عاملين ايه حاجه كده تنسي الواحد أسمه ...



بصراحه كتمت الضحك لأنه هو نفسه عاوز حجر جلخ ومن ساعة متوجدنا في المكان وهونازل شرب سجاير



حصل تعقيب علي كلامه من الحضور وشد وتداخلت الأصوات وكأننا في سويقه ....


هم زوجي في الأنصراف معترضا علي طريقة الحوار إعتذر جارنا بعد أن شخط في الزوج المتقمص دور رشدى أباظه



تكلمت الزوجه أنا يومي بيدأ من الساعه سته الصبح دول ست عيال وأبوهم من الجامعه لحد إبتدائي بصحيهم علي بال محضر الفطور



يكونو إتشطفو ولبسو وهما بيفطرو بحضر سندوتشاتهم علي الساعه تسعه البيت بيفضي عليه بطلع للطيور إهي بتاكل حسنة البيت وبدبح



وبناكل بيضها وبنزل أروق السراير وأروح السوق وأرجع أعمل الأكل وشغل الغساله
॥وبعدين انا إن مغسلتش كل يوم الغسيل يكتر عليه وتبقي هده علي الساعه إتنين يبدء العيال يجو من كلياتهم ومدارسهم يتغدوا



وكل بنت من الأربعه بتمسك الأوض تكنسها واللي تنشر الغسيل والمطبخ كل يوم واحده بتغسل المواعيين وبعد كده اللي تروح درس اللي
تخش تذاكر والولدين



يطلعو اللي فايض من الأكل للطيور وأنا بطلع علي المغارب أبيتهم ..... وزبايني بيجو في خلال النهار وده رزق وهو مينكرش إني اللي
بيجي من الخياطه بيسند معانا



يعني كان حيبقي لينا بيت ملك منين هوعلي باب الله ومصروف البيت اللي بيسبو لي ميكفيش كيلو لحمه في الأسبوع بخضاره ....



والعيال عايزه تلبس وتاكل وتتعلم .... عايزني البس وأتزوق وأبقي عامله زى ستات التليفزيون اللي عندها أورطة عيال وشغاله طول اليوم



وأخر النهار لابسه ومتزوقه للمحروس طب الفيلم ساعتين ولاثلاثه بتتجوز وتخلف والعيال بتكبر ولا حتي المسلسلات شرحه ॥



شاف هو الست المتزوقه مشافش جوزها وهو بيعاملها بكلمه طيبه وداخل عليها ومحمل مش ده يرمي مصروف البيت وملوش



دعوه بأى حاجه وبصراحه بفضل عيالي علي نفسي في اللبس لما هو عاوزني البس وأتزوق مفكرش ليه يجيب لي عبايه ولا قميص



نوم من اللي بيقعد يمصص لما بيشوف ممثله لابساه ... ده من جبروته بتحايل عليه نخرج نشم هوا زى هو كده مبيخرج من بعد العشا لحد نص



الليل يقول وذنب الناس آيه تشوف الوش العكر



ده مش كفايه انا مستحمله وأجهشت بالبكاء ....



طبعا حال الأولاد كان يقطع القلب مزيج من الخوف من أن يصل الأمر للطلاق والكسوف من الموقف والكلام المتبادل بين كل من الأم والأب



ورأيت وجه أخو الزوجه وقد نفر عروقه وبكاء أمها أما جارنا أخوه كان مش عارف يقول آيه لأنه هو سمع من أخوه كلام كله يدين الزوجه



توجه زوجي بالنصيحه للزوج بأن يتقي ربنا في زوجته وأولاده والزوجه بأن تهتم شويه بنفسها...



اخو الزوجه بص ناحيتي وقال أنا وأختي راضين بحكم الست دى بصراحه حسيت بصعوبة الموقف أنا كنت بقول جمله كل فين وفين



دعوت الله في سرى أن يلهمني الصواب نظرت للزوج وقلت وحضرتك ترضي بحكمي قال لي علي العين والراس ...
قلت في سرى أبدأ بالزوجه الأول علشان أخينا ينفش ريشه شويه وبعدين ألبه كلمتين في العضم علشان خنقيني وكله بما يرضي الله ورسوله
قلت لها أنا مقدره تعبك والمجهود اللي بتبذليه علشان بيتك وأولادك لكنك مخطئه في عدم تحديد معاد لإستقبال زوبناتك ممكن تطبخي بالليل
وتخلي النهار لإستقبالهم وبطبيعة الحال الزوج بيجي علي الساعه أربعه العصر وده وقت كافي بالنسبه لإستقبالهم حاولي إن تخصصي ملابس
لشغل البيت وتغيريها قبل زوجك ميجي من الشغل وبلاش تكشير في وشه إفتكرى نكته ولا حاجه حلوه حصلت لك أول متشوفيه علشان
تبتسمي البنات علي وش جواز وكتر الخلاف بينكم مش كويس والجيران تعرف أسراركم والعيال حيتأثرو في درستهم مؤكد باللي بيحصل
يبقي تعبك علشانهم راح علي الفاضي ॥أومأت برأسها وقالت حاضر ياست الأبله ....



وجاء دور الزوج قلت له أنا حبدأ معاك بكام سؤال أتمني أن ترد عليهم بصراحه... أنت بتشرب سجاير قبل متنام ؟ ॥ قال أيون



قلت مش بتحاول تغسل سنانك ..... قال لأ



قلت عرفت من شكواك من زوجتك إنها بتعد لك الحمام فور عودتك من عملك اللي هو علي حد علمي عمل يدوى يحناج لمجهود عضلي



يعني عرق وهدوم متسخه وأنت بتتحجج بتعبك وعدم قدرتك علي فعل ذلك وبعد الأكل والراحه بتكتفي بأنك تتشطف وإن الله يحب المحسنين



سكت,, يعني انت بتطلب منها أن تتزوق لك وتلبس لك اللي علي الحبل وانت متزعلش مني تفضل بعبلك ده ميرضيش ربنا هي برضه بني



أدمه وليها أنف بتشم بيه وإزاى بعد متشتمها وتهينها قدام عيالها وتسمع الجيران والحيطان تنتظر أن تضحك في وشك ...
وبعدين متساويش بينها وبين اللي بتشوفه في الأفلام ده شغل سيما والستات اللي ماشيه علي سنجة عشره في الشارع لو شفتهم في البيت
حتلاقي حالهم لايقل عن حال مراتك ... جرب وعاملها كويس خدها والعيال إتفسحو حتلاقي الحال إتغير بينكم ... وبلاش تكبرو المواضيع
مشاكل البيوت مبتخلصش بس اللي بيفرق طريقة حلها صلو علي النبي البيوت اللي فيها نقار يسكنها الشيطان ॥
قام جارنا وأمسك بيد أخيه وإتجه نحو الزوجه وطلب من أخيه أن يعتذر لها ويرضيها وكذلك فعلت الزوجه ودعت لي أم الزوجه بهدوان السر
وراحة البال ....
بصراحه كانت مهمه صعبه وحمل تقيل لكن الحمد الله جت سليمه
أيون قريب حتكون في حاجه من أرشيف حياتي إنتظروني

هناك 20 تعليقًا:

بنت أبيها يقول...

كلام مظبوط

المسئولية مشتركة

جميلة فكرة من ارشيف حياتي

منتظرة باقي ما في الارشيف

MaNoO يقول...

تعرفى احنا لو نعمل قعدة صلح لكل ستات مصر وأجوازهم بنفس الطريقةوتقوليلهم نفس الكلام والله العظيم هتتولد جولنا نهضة ملهاش مثيل
لأن البيت هيبقى الى حدما مثالى شوية والأطفال هيطلعوا بالمثل ونبدأ الثقافة بتاعتنا تعلى انما فعلا احنا كل واحد فى المشكلة بياخدها من جانبه فقط عمره مايحط نفسه مكان التانى حتى بين الزوج والزوجة اللى هما أسا المجتمع
بجد تفوق رائع وليس بغريب ولكنه خرج من شخصية حكيمة استاذتى الفاضلة ودايما بنستفيد من الحكمة دى والله

fashkool يقول...

ستنا وفاء هانم .. انا اول تعليق ولا ايه

نسيت اقول لك تحياتى

بصراحه يا ستنا انت من الكياسه واللباقه انك قدرت تخلصى الموقف ده على خير

اخدتى الراجل فى عشره غلبه وقال يعنى اديتى الست من المنقى خيار قال يعنى

وبعدين ثبتى الراجل واديتيه بقى مطرح ما يوجعه

تصدقى يا ستنا انا وانا باقرأ البوست فطسان على روحى من الضحك

اسمحيلى ان اقول لك انت ست فكاهيه جدا ... عذرا يعنى

ما تيجى بقى عشان تقنعى ام اسامه انها مش كل يوم تقول لى انت ما لكش لازمه فى البيت

تحياتى يا ستنا

DoNyA يقول...

ربنا يكافئك ان شاء الله علي العمل الخير اللي قمتي بيه
وياريت اي حد يقرا القصه اللي من الواقع دي
تبقي دايما عظه وعبره قدامها
لكل زوجه مستقبليه
انها تتفادي الاخطاء اللي وقع فيها الغير

واحد من العمال يقول...

السلام عليكم ورحمته وبركاته

العزيزه جداً/ وفاء هانم

المفروض يعينوكِ فى لجنه فض المنازعات الأسريه فى محكمه الأسره
لأن ثبت أنه لديكِ من السياسه والكياسه والفطنه الكثير
والبعد الأجتماعى فى شخصيتك واضح جداً
بس أنا ضحكت جداً عندما قرأت كلامك مع نفسك عندما أنتدبوكِ للتحكيم

(قلت في سرى أبدأ بالزوجه الأول علشان أخينا ينفش ريشه شويه وبعدين ألبه كلمتين في العضم علشان خنقيني وكله بما يرضي الله ورسوله)

وطرحك وعرضك رائع
وبطمنك الرساله التى تريدين توصيلها لقراءك وصلت بالسلامه


ودمتِ بحفظ الله وأمنه

hasona يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

فعلا أصعب موقف
أن تكون حكماُ بين اثنين
وهما علي وشك الانفجار
كان الله في عون كل قاضي وألهمه العلم والحكمة والصبر

،،،،
فعلا الاسرة والزواج التزام من الطرفين

حبي لزوجتي يقابله حبها لي
وتزينها لي يقابلها تزيني لها

كل شئ وكل فعل لابد أن يكون من الطرفين
حتي في أدتي الاشياء - لا تؤخذ شئ بدون رغبة من الطرف الاخر


الزوج عليه أن يتزين لزوجته ويحاول أن لا يدخن في البيت أساسا
وندعو له أن يقلع عن التدخين أصلا

واذا طالب الزوجة بألا تعلم كان كفيل بكل شئ - وأن لا يجعل البيت ومن فيه ينقصهم أي شئ

أما الزوجة بقليل من التنظيم ستجد سبيلا لغرس السعادة و عودة الحياة للأسرة
ولأن الاولاد بنات وبنين لهم حقوق وعليهم واجبات

فلا نهمل جانب من الجوانب علي حساب الاخر

،،،،
والاجمل في الموضوع
التحكيم وليس التكتيم

أو محكمة الاسرة

،،،
وها نحن ننتظر صفحة أخري من أرشيف حياتك
متعك الله بالصحة والعافية

تحياتي

فارس عبدالفتاح يقول...

شكراً لكي على احقاق الحق وتوضيح اساءة الفهم مع الاخ فشكول

لكم منا خالص التحية والاحترام

وفاء بركات يقول...

أهلا بنت أبيها
المشكله ان إحنا عارفين ان المسؤليه
مشتركه بس ساعة الجد بنشوف غير كده
ربنا يسهل ونخرج ما بالأرشيف
تحياتي

وفاء بركات يقول...

مانو باشا أهلا بيك
ياريت والله يامانو الحياة ابسط
من منتخيل احنا اللي مصعبينها
بالعند والغرور وعدم التسامح
وتقديم تنازلات لكي تسير الحياه
بشرط ألا يكون التنازل يهدر الكرامه
لسنا ملائكه وكل منا له اخطاؤه
وأشكرك علي وصفي بشخصيه حكيمه ويسعدني ان اجد قبول عند المتلقي
وان يصل ما أقصده اليه
تحياتي

وفاء بركات يقول...

أهلا بأستاذنا الفليسوف
والمحلل العسكرى أ. فشكووووووول
لو بدأت به الأول كان كرامته وجعته
وخصوصا انه معجب بنفسه ...
وبعدين روح الفكاهه موجوده في
جميع افراد العائله والحمد الله
الست الحاجه أم أسامه ست كمل وهي
زوجه لزوج محب لأسرته إنما قولها
نوع من المناغشه وجر الشكل علشان
حضرتك مشغول عنها بالمدونه..
تحياتي وسلامي لكم وللعائله

وفاء بركات يقول...

دنيا نورتني
اللهم امين ... اتمني أن تجد حكايتي الأرشيفيه قبول وتحقق ماأقصده من سردها
لك تحياتي

وفاء بركات يقول...

واحد من العمال
كتير عليه الكلام الجامد ده اخجلتم
تواضعنا يافندم ...
والله دايما بدعي ربنا بتهدئة النفوس وصلاح حال الأسر..
والحمد الله أن الرسالة وصلت
أشكرك للمرور والتعليق وتحياتي

وفاء بركات يقول...

أهلا أ.محمد
تعليقكم مكمل للبوست وسرني جدا
وأشكرك علي الدعاء لي بالصحه والعافيه ربنا يتقبل منك ويبارك فيك ..
والي لقاء في حكايه أخرى من أرشيف حياتي قريباإن شاء الله.

وفاء بركات يقول...

الأخ فارس
أهلا بكم في مدونتنا المتواضعه
المدونات ملتقي لثقافات وأراء مختلفه
وكل منا يضيف للأخر وأكثرنا
لم يرى بعضنا البعض ولكن نكن لبعض كل إحترام وتقدير...
وواجب علينا أن نتحمل بعض وألا تكون بينا قطيعه بسبب خلاف في الرأى
والمناقشه بينا يجب أن تتم بشكل حضارى
وأفشكول أخ عزيز وحضرتك كذلك ويعز علي ان تكون بينكم خصومه الرؤساء بشر
وليسو ملائكه والشعوب تتحمل أخطائهم
وده قدر هناك من شكك في وطنيه احمد عرابي وأتهموه بالخيانه وكذلك الزعيم مصطفي كامل أتهم بأنه كان يضلل الوطنيين وسعد باشا زغلول قيل في جريده الشعب أنه أستغل حب الشعب له وجمع منهم المال الذى أستغله في بناء قصره والعربه التى كانت تشبه العربة الملكيه
كلكم راع وكلكم مسؤل عن رعيته أن كان
ليس بأيدينا حسابهم فسوف يحاسبهم التاريخ في الدنيا والله عز وجل في الأخره وياله من حساب يجب أن يكون ولائنا لله والوطن وليس لأشخاص ..
وفقنا الله وإياكم الي مايحب ويرضي

وفاء بركات يقول...

اتمني أن تهدأ النفوس ويتم الصلح بين كل من أ.فشكول وأ.فارس وخصوصا وإحنا في
رحاب ذكرى المولد النبوى الشريف
اللهم امين

غير معرف يقول...

اننى ليذيدنى فخر وشرفا انى اسمع هذا الكلام سيدتى بدون اى مقدمات انتى انسانة بمعنى الكلمة انا من مركز ببا ومهنتى الوحيدة هيا التحكيم العرفى وهذا الشى يسعدنى جداا ليس من الهيبة فقط ولاكن من عمل الخير عندما ارى السعادة على وجة مظلوم اخز حقة او على وجة زوج وزوجة وصل بهم الحد الى الطلاق وبمشيئة الله اتدخل وتحل بمشيئة الله فى كلامك اقناع كبير جداا انا نفسى اقتنعت بجد وبدون مبالغة انتى مكانك هنا معانا فى مجلس عرفى

وفاء بركات يقول...

غير معرف
انه من دواعي سرورى أن احصل علي هذه
الشهاده من حضرتكم وواضح من الكلام انكم لكم باع في ذلك ..
وياله من أحساس بالغبطه عندما تشارك
بكلمة حق في فض نزاع بين متخاصمين ,أو تصلح بين زوجين وذلك يحتاج بجانب رجاحة العقل والهيبه ثقة الناس وإحترامهم لشخصيه الحكم .وجعل الله هذا في ميزان حسناتكم..
أهلاأخي الكريم ومرحبا بكم بمدونتي المتواضعه التي نالت شرف زيارتكم لها
ومركز ببا معروف عنه انه يضم عائلات لها ثقل سياسي وشخصيات تتميز بفكر مستنير تمنياتي لكم بمزيدمن التوفيق في حل المنازعات..
تحياتي

غير معرف يقول...

الاخت الفاضلة وفاء تحياتى اننا نمر فى هذة الايام بايام عصيبة علينا وقد ظهرت مشاكل غريبة على مجتمعنا اصبحنا فى مهب الريح اصبحنا سيدى لا نعرف غير لغة العنف لماذا كل العنف الذى اصبح يمتلكنا فى الزمن الماضى كان لايوجد عنف بهذة الطريقة وكان لكل كبير عائلة هيبة وقار وتقدير وبلبلدى لازم العائلة والبلد كمان تقدرو وتحترمو وتكبر فى فى المجالس الان اصبحنا نائخذ حقنا بئيدينا لما كل هذا ما الذى حدث فى مجتمعنا المحافظ كان زمان نقعد فى قعدة صلح او مايسمى جلسة عرفية بين عائلة وعائلة اخرى او بين قرية وقرية اخرى اليوم اصبحنانجلس فى صلح مابين عائلة واحدة بينهم خلاف او بين اخ واخوة بينهم خلاف سيدتى دعانى من يومين شخص متعلم ومثقف جدا وذو مركز مرموق قال لى انة يوجد لدى اولاد عمومتة مشكلة فيجب ان اتدخل فى ان احلها ونرضى الطرفين وانا ما املك غير انى البى اطلب فحددت ميعاد وذهبت واستقبلونى استقبال ممتاذ وجلست وكان يجلس بجوارى الاخوين واولاد عمومتهم وبعض من افراد العائلة وبدا كل منهم يسرد قصتة وضحت لى الرؤية وهى ميراث عن ابويهم الرجل الصالح التى كنت اعرفة معرفة شخصيةوبدا القيل والقال الى ان وصل الحد ان يهين واحد منهم اخوة ويالها من مصيبة ان يهين الصغير الكبير شخص يبلغ من العمر27 عام يهين اخوة الذى يبلغ من العمر 50 عام سيدى اسف على اطالتى فى الكلام لاكن هدفى ان اصل ان اليوم واخلاق اليوم ليست مثل الغد لايوجد تقدير لايوجد احترام لايوجد بمايسمى وقار النفس ولكى الشكر والعرفان سيدى على ردك على تعليقى الماضى(ابن ببا)

وفاء بركات يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
وفاء بركات يقول...

الأخ الكريم ابن ببا
أعتذر لتأخير الرد ..موضوعك واعر ياأبن العم والكلام فيه خطير ويحط هم علي هم.لكن مش معني كده اننا بيه ما نهتم لكن خليك معايا عايز أيه من ناس
بيجرى في عروقها ميه بدل الدم.
عايز ايه من ناس شالت برقع الحيا والخشي انتحر لما الشعر انفرد وإنحل
وهيبة الكبير ضاعت ويا الصغار اللي معادويعملو حساب للشيبه وحياة من عز وجل.لولا رحمته كان ابن الأصول إنشل
بدل الناس متربي الفضيله والشهامه والأحترام والأدب في ولادها بيزرعو الشرجواهم ويطولوا في مخالبهم ويزرقو نابها ويقولو ده اللي ماشي في ده الزمن
واللي يقدر يكبش اكتر يبقي فلح ويسلام لو كمان حبة فهلوه ومسح جوخ يبقي دخل الفرمه وتعجن
ويبقي قمة سطوته لو أعتلي علي كرسي الأكابر يبص للغلابه من فوق ويدوس علي رقابهم ولو فكرته بربنا يجادل ويكابر
بأن ده حقه خايف علي كرسيه آل أيه بيحميه ويطلع عزوته من بين الجحور والعشش ويعمل منهم قمم وهمه في الأصل رمم .
لاتتعجب ياأبن العم ولا تشيل الهم في وقت الخسيس بقي فيه سيد الأصيل والفارس سيفه أنكسروحصانه بطل صهيل
زمن الأنصاص قام علي القوالب قومة الديابه في ليل ماطلع له نهار .
زمن الصغار فيه بتتحكم في الكبار..
سلام لحد مالحال ينعدل وتعود علي مايرام لحوال